ساحة بورسعيد بالجزائر: انطلاق أشغال التهيئة ومن ضمنها تنصيب تماثيل لأعمدة المسرح الجزائري

انطلقت أمس الأحد، 4 فيفري 2018، أشغال تهيئة ساحة بورسعيد (الجزائر)، وهذا حسب ما صرّح به رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش لوكالة الأنباء الجزائرية.

المشروع الذي ستشرف عليه شركة جزائرية، خُصِّص له غلاف مالي بـ 15 مليار سنتيم، حسب السيد بطاش دائماً، وقد استؤنفت الأشغال فيه بعد توقف دام ثلاثة أشهر.

يتعلق هذا المشروع إذا بساحة بورسعيد، أو ما يُعرف بساحة السكوار أمام المسرح الوطني محي الدين بشطارزي، وكُشك الموسيقى فيه وما حوله من بنايات قديمة، لكن أيضاً سيتم وضع « مكتبة متنقلة » في الساحة كما ستُعاد صيانة المراحض العامة بالساحة.

وقال بطاش بأن بلدية الجزائر الوطى ستتعاون مع إدارة المسرح الوطني لتنصيب 5 تماثيل، تكريماً لرُوّاد المسرح الجزائري، أمثال: عز الدين مجوبي، عبد القادر علولة، محمد بودية وكلثوم.

وتجدر الإشارة إلى أنه وفي نفس اليوم، انطلقت أعمال إعادة تهيئة أنفاق ساحة البريد المركزي، كما أعادت حديقة « الساعة الزهرية » فتح أبوابها، بعد شهر كامل من الأشغال.