رويترز: الأخضر الإبراهيمي قد يرأس الندوة الوطنية التي اقترحها بوتفليقة

 كشقت وكالة رويترز للأنباء  أن  من المتوقع أن ينضم الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي وممثلون للمحتجين إلى مؤتمر يهدف للتخطيط لمستقبل البلاد بعد أن وافق  الرئيس عبد العزيز بوتفليقة  على عدم خوض الانتخابات.

ومن المتوقع أن يرأس الإبراهيمي، وهو وزير خارجية سابق ومبعوث خاص سابق لدى الأمم المتحدة، المؤتمر الذي سيشرف على انتقال السلطة وصياغة دستور جديد وتحديد موعد الانتخابات.

 وأضاف المصدر أن المؤتمر سيضم ممثلين عن المتظاهرين بالإضافة إلى شخصيات لعبت دورا بارزا في حرب الاستقلال التي استمرت من عام 1954 إلى عام 1962.

وأشاد الإبراهيمي، بعد اجتماعه مع بوتفليقة يوم الثلاثاء، بسلوك المحتجين قائلا على التلفزيون ”الشباب الذين خرجوا في شوارع بلدنا تصرفوا بمسؤولية أثارت إعجاب الجميع في الداخل والخارج“ داعيا إلى ”الاستمرار في التعامل مع بعضنا البعض بهذه المسؤولية والاحترام المتبادل وأن نحول هذه الأزمة إلى مناسبة بناء وتشييد“.