روراوة ينتقد زطشي ويرفض المصادقة على التقرير المالي للاتحادية

صرح الرئيس السابق للإتحادية الوطنية لكرة القدم محمد رواورة، على هامش أشغال الجمعية العادية للفاف، أن الاتحادية لم تبرم أي عقد مع شركة أديداس ،وأن لا وجود له على الاطلاق ،وأن قيمته المالية التي وصلت إلى 1.9 مليون أورو لا أساس لها من الصحة.

وأضاف روراوة  أن الاتحادية تعاقدت مع تاجر للأقمصة وليس مع الشركة الأصلية ،وقيمة القميص الذي عرضوه يساوي 3 أورو.

من جهة أخرى،هاجم روراوة ،الرئيس الحالي للفاف ،خير الدين زطشي، الذي نكر حسب رواروة انجازات ومشاريع الفريق السابق للاتحادية  » مقر الاتحادية الحالي من مشاريعنا،قانون الباهاماس والفريق الوطني الذي شارك في طبعتين لكأس العالم،كلها مشاريع قمنا بها ».

ووصف روراوة المكتب الفيدرالي الحالي أنه غير شرعي » يعلم الجميع أن وزير الرياضة السابق الهادي ولد علي ، مع ما نسميهم اليوم بالعصابة،فرضوا المكتب الفيدرالي الحالي ».

وغادر روراوة اجتماع أشغال الجمعية العامة للفاف ، رافضا التصويت على التقرير المالي للاتحادية ، مؤكدا وجود العديد من الثغرات المالية فيه .