رغم تضييقات الأمن.. الحراك الشعبي يتواصل ويطالب برحيل النظام

للجمعة 13 على التوالي يواصل الجزائريون في مختلف ولايات البلاد التظاهر، متحدين الحر والصيام والتضييقات الأمنية التي بلغت أوجها في العاصمة وبرج بوعريريج.

وبعد الجمعة الأولى لشهر رمضان، الاسبوع الماضي، خرج المتظاهرون بمئات الآلاف اليوم في العاصمة محتلين شوارع وسط الجزائر حيث توافدوا وزحفوا من الأحياء الشعبية المحيطة بالوسط ومن الضواحي القريبة رغم الحواجز الأمنية التي نصبها الدرك والشرطة.