رحيل المفكر المصري سمير أمين عن عمر 87 عاماً

توفي، أمس الأحد، في فرنسا المفكر المصري سمير أمين، أحد أبرز دارسي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية العالمية وأحد رواد نظرية الأطراف والمركز في الاقتصاد السياسي.

سمير أمين، الذي توفي عن عمر 87 سنة، كان له بالغ الأثر في الانحياز لشعوب العالم الثالث ودراسة اقتصاداتهم والتقرب من شعوبهم. وكان قد زار الجزائر خلال عقد السبعينيات مشاركا في عدد من المؤتمرات، كما زارها مؤخراً مع دار العين المصرية في معرض الكتاب قبل سنوات، لتوقيع كتبه العربية الصادرة عن ذات الدار.

ولد أمين في مدينة بورسعيد بورسعيد، شرق مصر، عام 1931 لأب مصري وأم فرنسية، وأتم بها دراسته الثانوية، ثم سافر إلى فرنسا لاستكمال دراسته، حتى الحصول على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة السوربون.

ويرحل سمير أمين عن عالمنا أسابيعاً بعد نشر كتابه، باللغتين العربية والفرنسية، مئتا عام على ميلاد ماركس.