رحابي ينتقد تقرير ستورا حول حرب الجزائر

قال الدبلوماسي والوزير السابق عبد العزيز رحابي، أن تقرير المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا لا يراعي المطلب التاريخي الرئيسي للجزائريين، أي اعتراف فرنسا بالجرائم التي ارتكبها الاستعمار الغاشم.

وأكد رحابي أن « المسألة لا تتعلق بالتوبة، والتي تعد فكرة غريبة عن العلاقات بين الدول، كما لا تتعلق بتأسيس ذاكرة مشتركة، فالبلدان وريثا ذاكرتين متناقضتين ».

 وأشار رحابي أن على كل دولة أن تتحمل مسؤولية ماضيها، ويتعين على الدولتين تهيئة الظروف اللازمة لإقامة علاقة هادئة جهة صوب المستقبل.

و قام المؤرخ  بنجامان ستورا بتسليم تقريره حول الاستعمار وحرب الجزائر (1954-1962) إلى الرئيس إيمانويل ماكرون يوم  الأربعاء.

من بين أبرز المقترحات التي قدمها التقرير هي تشكيل لجنة « ذاكرة وحقيقة » في فرنسا تكلف بطرح « مبادرات مشتركة بين فرنسا والجزائر حول قضايا الذاكرة ».

واستبعد الرئيس الفرنسي، بعد تسلمه التقرير، تقديم « اعتذارات » عن حرب الجزائر. وأفادت الرئاسة أنها تعتزم القيام بـ »خطوات رمزية » لمعالجة ملف تاريخي شائك.