رجال الرئيس يُواصلون دعوته للترشح لعهدة خامسة

« أعضاء مجلس الأمة يدعون الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لمواصلة مساره على رأس الدولة »، هكذا صرّح عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة، في خطابه لاختتام الجلسة البرلمانية.

وبرّر بن صالح هذا الطلب، بالحالة « الاقتصادية، السياسية والأمنية للبلاد »، تماماً مثل كل الذين دعوا -من قبله- الرئيس بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة مؤخراً.

الوزير الأول وأمين عام حزب الأرندي أحمد أويحيى، أمين عام حزب جبهة التحرير جمال ولد عباس ورئيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي سعيد، كل هؤلاء دعوا بوتفليقة للترشح في 2019 لعهدة رئاسية جديدة، بصفتهم مُقرّبين من النظام القائم منذ أربع عهدات تقريباً، وبصفتهم أيضاً رجالاً للرئيس.