راني زعفان يصل إلى المغرب

بعد أن تخطى فيديو « راني زعفان » لليوتوبر أنس تينا ثلاثة ملايين مشاهدة في بضعة أيام، احتّل هاشتاغ #راني_زعفان صدارة مواقع التواصل الاجتماعي، وتمّ استعماله على نطاق أكبر، ليس في الجزائر فقط بل حتى في المغرب وتونس.

وكان اليوتوبر المغربي « جمال ألفا » قد تفاعل مع محتوى الفيديو، ونشر فيديو يُعلّق فيه على « راني زعفان » وإعجابه بالفكرة وطريقة تناولها، قائلاً بأنّ نفس المشاكل التي عبّر عنها أنس تينا في الجزائر توجد في المغرب، وعاد في حديثه إلى فيديو آخر لأنس تينا كان قد طرح فيه هذا الأخير مسألة الصداقة بين المغاربة والجزائريين.

أما عن تداول المغاربة لهاشتاغ #راني_زعفان، فقد تزامن الفيديو الذي طرحه أنس تينا مع حادثة التدافع على مساعدات غذائية والتي حصلت في مدينة الصويرة بالمغرب، وخلّفت هذه الحادثة 15 قتيلاً، أغلبهم نساء، ممّا فجّر سخطاً وانتقادات في الويب المغربي، وتمّ استعمال الهاشتاغ في هذا الإطار.