رابطة حقوق الانسان تُنبّه لتراجع القدرة الشرائية وتُحذّر من الانفلات

قالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان لها أصدرته بداية هذه السنة، بأنّها تعبر عن قلقها الشديد من تزايد ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية بصورة لم تعد تناسب « القدرة الشرائية للمواطن في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمر بها البلاد » وأكدت الرابطة بأن الجبهة الاجتماعية في هذه الفترة تشهد حالة من الانفلات في أسعار المواد الأساسية في بداية السنة الجديدة 2018 .

 وفي نفس السياق جاء في البيان بأن الرابطة تدق ناقوس الخطر وتؤكد على أن انهيار القدرة الشرائية والسياسات الشعبوية كفيلة بإحداث انفجار وشيك، خاصة ما وصفه البيان بـ « الإصرار العنيد للحكومة مع  لوبيات التجارة و منتدى رؤساء المؤسسات على الاستمرار في الإجهاز على القدرة الشرائية للأغلبية الساحقة من المواطنين »، الأمر الذي سيشكّل، حسب ذات البيان، حافزاً قويا ومبرراً مشروعا للاحتقان الاجتماعي.