رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان: عدد المهاجرين غير الشرعيين في السواحل الجزائرية انخفض مقارنة بالعام الماضي

قال رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان هواري قدور أن عدد المهاجرين غير الشرعيين، في السواحل الجزائرية، قد تراجع بشكل ملحوظ خلال السداسي الأول من 2018. وذلك استناداً لإحصائيات قيادة حرس السواحل، والتي أحبطت محاولة 460 مهاجراً، مقارنة بالنصف الثاني من السنة الماضية حيث تمّ إحباط 616 مهاجراً.

وجاء في البيان الذي نشرته الرابطة أن حرس السواحل اكتشفوا في  » بداية جانفي 2018 تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني في عنابة، من اكتشاف ورشة سرية لصناعة القوارب الخشبية وسط غابة سيدي عكاشة الكثيفة والبعيدة في بلدية شطايبي، كانت تستعملها عصابات تهريب البشر « .

ورغم غياب إحصائيات شفافة من طرف الدول الأوروبية، وغياب المتابعة من طرف القنصليات الجزائرية في الخارج، إلا أن الرابطة تُقدر عدد الجزائريين المعتقلين في مراكز المهاجرين غير الشرعيين في الجانب الشمالي للمتوسط يقدر بـ 6000 شخص.