رئاسيات: حزب العمال لم يفصل بعد في مشاركته بالانتخابات المقبلة

لم يحسم بعد حزب العمال في مشاركته بالانتخابات  الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل القادم،حيث أكدت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون يوم الجمعة بالجزائر العاصمة، أن الفصل في مشاركة الحزب من عدمها، يعود الى اللجنة المركزية التي ستجتمع لاحقا في دورة استثنائية، مشيرة إلى  وجود « تباين في آراء مناضلي الحزب، لا سيما منذ إعلان الرئيس بوتفليقة ترشحه ».

وأضافت حنون، أن حزبها « سواء قرر المشاركة في الرئاسيات أم لا، سوف يعبر عن رأيه بخصوص البرامج الانتخابية عن طريق حملة سياسية مكثفة يضع في جوهرها سيادة الشعب في إطار إعادة تأسيس سياسي ودستوري وذلك من خلال انتخاب جمعية تأسيسية وطنية »

واعتبرت السيدة حنون بالمناسبة أنه « كل مرشح حر في اقتراح ما يراه متطابقا مع قراءته السياسية بخصوص مستقبل البلاد »، مشيرة الى أن الرئيس بوتفليقة « له الحق في أن يضع الندوة الوطنية التي تحدث عنها في رسالة إعلان ترشحه كمحور رئيسي في حملته الانتخابية ».