ذُعر في مجلة « لو بوان » الفرنسية بعد التهديدات بسبب غلاف إردوغان الدكتاتور

بعد أسبوع من صدور عددها عن الرئيس التركي إردوغان، قالت مجلة « لو بوان » الفرنسية أنها تتعرض لحملة تهديدات وهجوم على الأكشاك التي تبيع أعدادها.

وكانت المجلة قد نشرت ملفاً عن الرئيس التركي حيث وضعت صورته على الغلاف بجانب كلمة الدكتاتور.

واحتجت وزارة الخارجية على هذه الحركة واعتبرتها تعدٍ على خيار الشعب التركي. من جهتها قالت المجلة أن أنصار الرئيس التركي قد تعدوا على أكثر من كشك في جنوب فرنسا وأجبروهم على نزع البوستر الدعائي لعدد المجلة.