دخلَ وخرجَ…. خالد نزار يُستدعى للشهادة أمام المحكمة العسكرية ببليدة

استُدعي اللواء المتقاعد خالد نزار اليوم الثلاثاء للشهادة أمام محكمة بليدة العسكرية، في قضية أخ الرئيس السابق سعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاق.

وكان نزار قد كشف يوم 29 أفريل عن محاولات مستشار الرئاسة سعيد بوتفليقة، حتى آخر دقيقة، للبقاء في الحكم باسم أخيه المريض وممارسة الحيل والتلاعب بختم الرئاسة.

وقال نزار بأن سعيد بوتفليقة استشاره في أمر إعلان حالة الطوارئ وعزل رئيس الأركان قايد صالح من منصبه، الأمر الذي نصحه وزير الدفاع الأسبق بالتراجع عنه.

وتجدر الإشارة إلى أن نزار خرج من المحكمة حرا بعد سماع شهادته.