حسان رابحي: وجود النائبة الفرنسية في المسيرات دليل على أن هناك أوساطا مغرضة لا تتمنى الخير لبلادنا

صرح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، وزير الثقافة بالنيابة،حسان رابحي، اليوم على هامش أشغال الدورة 28 لرابطة وكالات أنباء البحر  الأبيض المتوسط ،أن تواجد البرلمانية الفرنسية ماتيلد بانو في مسيرة الطلبة ببجاية دليل على أن هناك أوساطا مغرضة لا تتمنى الخير لبلادنا.

وأكد وزير الاتصال حسب الإذاعة الوطنية، أن الجزائر  ترفض أي تدخل  في شؤونها الداخلية، وأن الدولة الجزائرية « لن تسمح لأي كان المساس بسيادتها وحرمة ترابها » معتبرا أن هناك  من يسعى إلى خلق البلبلة وعدم الاستقرار في البلاد ».

وفي ذات السياق شدد الناطق الرسمي للحكومة على أن الدولة لديها « قدرات  للتصدي للتصرفات غير الأخلاقية التي تضر بالمصلحة الوطنية »مضيفا أن « هناك  ضمن صفوفنا أعداء يجب الإشارة إليهم وفضحهم لتطهير البلاد من دسائس الخونة ».