حسان رابحي: الرئاسيات رغبة أغلبية الجزائريين

صرح وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة حسان رابحي يوم الثلاثاء أن الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم هي « رغبة أغلبية الجزائريين » باعتبارها « السبيل الأنجع  » لتمكين البلاد من تعزيز  » استقرارها و أمنها ».

وعبر  الوزير على هامش التنصيب الرسمي لأعضاء لجنة تحكيم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، عن  » ثقته الكبيرة » في قدرة وسائل الاعلام على مرافقة « العمل السياسي الذي يكمن في ضمان أفضل الظروف » لتنظيم هذه الانتخابات.

 كما شدد رابحي على دور الجيش الوطني الشعبي الذي  قدم اسهاما « معتبرا » و ضمن « مرافقة أكيدة » لمطالب الشعب الجزائري المكرسة في جميع النصوص القانونية و الادارية و السياسية التي تعتبر  الأرضية التي ستجري على اساسها هذه الانتخابات و التي « ستكرس مبادئ الديمقراطية .