حركة مجتمع السلم تدعو إلى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر

دعت حركة مجتمع السلم، اليوم الأربعاء الى انتخابات رئاسية حرة ونزيهة تشرف عليها هيئة وطنية مستقلة في غير تاريخ 4 جويلية، وضمن آجال انتقالية قصيرة في حدود ستة أشهر من الآن.

وجاء في بيان الحزب « الانتخابات الرئاسية هي المرحلة الحقيقية لتثبيت وتعزيز الديمقراطية واستكمال مسار الإصلاحات بشرط أن تكون حرة ونزيهة، بعد استبدال +الباءات+ المرفوضة شعبيا (بن صالح و بدوي و بوشارب)، وأن تنظمها هيئة وطنية مستقلة في غير تاريخ 4 جويلية المعلن عنه وضمن آجال انتقالية قصيرة في حدود ستة أشهر من الآن ».

كما ثمنت الحركة « المجهودات التي تبذلها الطبقة السياسية والمجتمع المدني منذ بداية الحراك،مع تأكيدها على ضرورة استمرار الحراك الشعبي السلمي إلى غاية تحقق أهدافه، وحمايته من كل أشكال الاستقطاب الأيديولوجي والحزبي .

وثمنت الحركة  أيضا حملة مكافحة الفساد وحماية أمن واستقرار البلد ومؤسساته،معتبرة الانتقال الناجح إلى جزائر جديدة تتجسد فيها الإرادة الشعبية لا يتحقق إلا بالإرادة السياسية الصادقة للقوى الفاعلة والمؤثرة في الجزائر وعبر الحوار والروح التوافقية والحرص على المصلحة والوحدة الوطنية والرؤية النوفمبرية ».