حجز أزيد من 13 طن من المواد الغذائية الفاسدة بالعاصمة خلال عشرين يوم من شهر رمضان 

تمكن اعوان الرقابة ومكافحة الغش بمديرية  التجارة لولاية الجزائر من حجز ازيد من 13 طن من المواد الغذائية الفاسدة عبر  مختلف المحلات و الأسواق التجارية بالعاصمة خلال عشرين يوم من شهر رمضان،  حسبما اكده اليوم الخميس السيد دهار العياشي ممثل عن ذات المديرية.

وأوضح السيد دهار في تصريح ل/واج انه في اطار عمل اعوان الرقابة و مكافحة  الغش لمديرية التجارة لولاية الجزائر تم خلال عشرين يوما من الشهر رمضان حجز   نحو 13.5 طن من المواد الغذائية غالبيتها من اللحوم الحمراء و البيضاء، و التي  تبين انها غير صالحة للاستهلاك البشري ،تضاف اليها كمية من اللحوم البيضاء  التي لم تحمل الوسم الذي يشير الى مصدرها .

وأضاف أن عمل الاعوان خلال الفترة المشار اليها فيما يخص مراقبة النوعية و  قمع الغش و مراقبة مدى مطابقة الممارسات التجارية للقوانين المنظمة للقطاع  أسفر عن تحرير4379 محضر متابعة قضائية  ضد التجار المخالفين، فيما بلغ عدد  عمليات المراقبة 13713  تدخل  عبر محلات البيع بالتجزئة و الجملة و كذا على  مستوى الوحدات الانتاجية.

كما صدر 181 اقتراح غلق للمحلات في الفترة المشار اليها لارتكاب اصحابها مخالفات للقوانين المنظمة للعملية التجارية ، يضيف السيد دهار.

وحسب ذات الحصيلة ، فقد فاقت  قيمة السلع غير المفوترة المعروضة للبيع عبر  مختلف الفضاءات التجارية بالعاصمة خلال عشرين يوم من  شهر رمضان ازيد من 75   مليون دج ، فيما بلغت القيمة المالية الجزافية للمحجوزات المشار اليها ( 13.5  طن من المواد الغذائية ) ازيد من 3 ملايين دج، بينما تجاوزت قيمة الارباح غير  الشرعية المرفوعة من قبل اعوان مديرية التجارة  740 الف دج.

وكان السيد دهار قد كشف في وقت سابق عن حجز ازيد من 5 طن من المواد الغذائية  الفاسدة بالعاصمة خلال العشر ايام الاولى من شهر رمضان ، قبل ان ترتفع هذه  الحصيلة الى ازيد من 8 اطنان خلال ثاني عشر ايام من هذا الشهر.

يذكر ان مديرية التجارة لولاية الجزائر جندت و بمناسبة حلول شهر رمضان زهاء 332 فرقة لمراقبة الجودة والنوعية وقمع الغش وكذا مراقبة الممارسة التجارية و  تم توزيع الفرق على جميع الأسواق الجوارية والمساحات التجارية الكبرى بالعاصمة في إطار حماية المستهلك وتنظيم آلية السوق وضبطها.