جيل جديد: طرحنا قضية جميع معتقلي الرأي لكن الرد جاءنا حول معتقلين إثنين فقط

بعد اعلان حزب جيل جديد اليوم الثلاثاء، أنه سيتم الإفراج قريبا عن معتقلي الرأي كريم طابو وسمير بن العربي،ضمن إجراءات التهدئة، أكد المكلف بالاتصال للحزب حبيب براهمية في تصريح لموقع قصبة تريبون « أن نداء إطلاق سراح معتقلي الرأي شمل جميع المعتقلين لكن رد رئاسة الجمهورية جاء حول معتقلين اثنين فقط وهما كريم طابو وسمير بن العربي ».

« تقدم جيل جديد بمبادرة سياسية من أجل اطلاق سراح معتقلي الرأي بتاريخ 14 ماي وذلك قبل العيد حتى يتمكن المعتقلين من قضاء العيد مع أهلهم، بعد ذلك طلبنا لقاء رئيس الجمهورية وتم ذلك بتاريخ 27 ماي وطرحنا قضية معتقلي الرأي وجاءنا الرد منذ يومين فقط حول معتقلين اثنين فقط، سمير بن العربي وكريم طابو » يؤكد حبيب براهمية.

وبخصوص الجدل القائم حول المبادرة وأنها يجب أن لا تسثني أحدا من المعتقلين تابع قائلا  » نحن في الحزب مسؤولون عن البيان لا على ردود الفعل في مواقع التواصل، نحن مع إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي ولم نسثني أحدا ».

 وأضاف  » لا يجب أن نرفض شيئا مماثلا ونحن نطالب بدولة الحق والقانون لأن دولة القانون تؤخد ولا تعطى ».

 كما أكد أيضا « لولا قضية سكاي نيوز والجدل القائم بعد تصريحات رئيس الحزب لما أعلنا عن المبادرة لأننا لا نريد المتاجرة بالقضية ».