جون أفريك: بوتفليقة لم يغادر الجزائر ويخشى المتابعة القضائية

نشرت مجلة جون أفريك، اليوم الاحد، تحقيقا عن مكان إقامة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حيث أنه ومنذ استقالته بداية شهر أفريل الفارط، دارت عدة اشاعات بخصوص مقر اقامته حيث قال البعض بأنه في الامارات بينما رجح البعض الآخر انه في سويسرا.

جاء في التحقيق أن بوتفليقة لايزال في الاقامة الرئاسية بزرالدة (غرب العاصمة) او كما اسمتها المجلة « اقامة طبية »، محاطا بأفراد عائلته وعلى رأسهم أخته.

المنفى الداخلي الذي يعيشه بوتفليقة، الذي حكم البلاد لمدة 20 سنة، في خشية من المتابعة القضائية، فحسب ذات المجلة بوتفليقة واع لما يحيط به وسجن أخيه سعيد أثر في حالته الصحية المتدهورة أصلا، ولكنه عاحز على المساعدة بأي شكل من الاشكال.