جلسة صلح بين أعيان مدينة جانت ووزارة الدفاع هذه نتائجها

أسفرت جلسة صلح بين أعيان مدينة جانت أقصى جنوب الجزائر  ووزارة الدفاع الوطني،  تحت إشراف رئيس أركان الناحية  العسكرية  الرابعة وبحضور مسؤولين  أمنيين وأعضاء  من المجلس الولائي والبلدي إلى المطالب التالية:

منح أهالي المنطقة حرية التنقل عبر  كافة إقليم  المنطقة دون عراقيل و ممارسات استفزازية ضد أبناء المنطقة .

فتح المعابر الحدودية مع دول الجوار لأنها في نظرهم شكل من أشكال المزايدة الوطنية.

تشكيل هيئة استشارية تضم المجتمع المدني والهيئة الأمنية لتعزيز الثقة المتبادلة.

فتح تحقيق للمتسببين في المتوفين وتقديمهم للعدالة،  بالإضافة إلى تعويض  أهالي كافة  الضحايا بعد التأكد.

وجاءت جلسة  الصلح بعد مواجهات بين سكان المدينة وقوات  الجيش.