جراد : على الجزائريين البقاء في منازلهم والتحلي بالحيطة والحذر لتجنب انتشار الفيروس

دعا الوزير الاول عبد العزيز جراد الجزائريين الى التحلي بالحيطة والحذر لتجنب انتشار فيروس كورونا.

وقال الوزير الاول لدى اشرافه على تخصيص مصلحة جديدة للحجر الصحي للمصابين المحتملين بفيروس كورونا رفقة وزير الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، »نطلب من المواطنات والمواطنين ان يكونوا واعين وحذرين ويحافظوا على صحتهم وعلى صحة ابنائهم و بناتهم ».

وأضاف جراد أن « توقيف التدريس في المدارس لا يعني ان يذهب التلاميذ الى الشارع والمساحات العمومية والحدائق بل عليهم البقاء في منازلهم ومواصلة الجهود التربوية حتى تمر هذه الازمة ونكون مطمئنين وترجع الحياة الطبيعية لكل الناس ».

وأكد ان »الامر لا يتعلق بإعلان حالة الطوارئ بل بأخذ الاحتياطات لأننا في وضع عالمي مس كل البلدان حتى الاكثر تطورا ».

د من الوزيرجهة أخرى دعا جراد المواطنين الذين يخرجون أسبوعيا في إطار الحراك الشعبي إلى توخي الحذر لأن الأمر يتعلق »بصحتهم وحياتهم ».

وقال الوزير الأول »أريد أن أقول لإخواني وأخواتي في الحراك أننا لسنا هنا نبحث عن الإستعمال السياسي مثلما يقوم به البعض، ولكن أقول لهم عليكم أن تكونوا حذرين لأن الأمر يتعلق بصحتكم وحياتكم »، مناشدا إياهم ب »توخي الحذر وإتخاذ كل الاحتياطات اللازمة ».

وأضاف  جراد : « بإمكانكم الخروج مثلما تريدون ولكن خذوا إحتياطاتكم لعدم المساس بصحتكم وصحة الجيران والامهات و الاباء وتجنب تعريضهم للخطر »، لأن المرض إذا انتشر عبر التراب الوطني, يضيف, « سندخل في مرحلة أخرى ».

من جهة أخرى نصح الوزير الأول المواطنين بتجنب التجمع في قاعات الحفلات والملاهي وغيرها من الأماكن التي يتوافد عليها المواطنون وتفادي الركوب في الحافلات المكتظة، مشيرا إلى أن « المواطن لديه وعي بأن حياته في خطر ».