جثمان كمال الدين فخار يوارى الثرى بمقبرة العالية

ووري ظهر اليوم جثمان الدكتور والناشط كمال الدين فخار الثرى،في مربع المزابين بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة.

وألقيت النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد،في المركب الإباظي الشيخ أطفيش،بحضور العديد من الشخصيات ورؤساء الأحزاب كمحسن بلعباس رئيس التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية، المحامي مصطفى بوشاشي وكريم طابو.

وردد الحاضرون في الجنازة شعارات ضد النظام و النائب العام لغرداية بن سلام محمد.

وتوفي كمال الدين فخار يوم 28 ماي 2019،في مستشفى فراز فانون بالبليدة بعد اضراب عن الطعام دام 40 يوما ،احتجاجا على سجنه دون محاكمة،كما شهدت الجمعة الخامسة عشر من الحراك الشعبي، تحية لذكرى كمال الدين فخار من طرف المتظاهرين و تضامنا مع سجناء الرأي في الجزائر.