جبهة التحرير الوطني: لقاء تحضيري للحملة الانتخابية يوم 9 فيفري

قررت هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، عقد لقاء وطني يوم 9 فبراير المقبل يضم مسؤولي وإطارات الحزب، وذلك تحضيرا للحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 18 أبريل المقبل.

وأكد منسق هيئة تسيير الحزب معاذ بوشارب خلال اجتماع لأعضاء الهيئة مساء أمس الاثنين بمقر الحزب، أن هذا اللقاء الوطني سيضم كل المناضلين والإطارات الحزبية والمنتخبين ومسؤولي الهياكل « دون إقصاء » وسيكون « الانطلاقة الفعلية للتحضير للانتخابات الرئاسية » -حسب ما نشره الحزب عبر موقعه على الانترنيت.

وأبرز السيد بوشارب أن الحزب قد شرع في مرحلة التحضير للاستحقاقات المقبلة « معززا ثقته في رئيس الجمهورية، رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة وداعما له لاستكمال برنامجه الواعد ».

وجدد حرصه على إشراك كل إطارات ومناضلي الحزب في الحملة الانتخابية، معتبرا ذلك « رسالة واضحة لتنفيذ تعليمات الرئيس بوتفليقة في توحيد صفوف الحزب ولم شمل جميع مناضليه »، مؤكدا أن « إنجاح الحملة الانتخابية هي مهمة كل المناضلين في مختلف جهات الوطن ».

وفي سياق آخر، أصدرت هيئة تسيير الحزب قرارا بالعفو عن عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم و »إعادة الاعتبار له مع إلغاء كل العقوبات التأديبية المسلطة عليه سابقا » -حسب ذات المصدر-، وكانت القيادة السابقة للحزب قد قررت إقصاءه من اللجنة المركزية.