ثلاث سفن بحرية روسية تغادر ميناء الجزائر بعد مشاركتها في المناورة البحرية المشتركة

غادرت أمس الأحد ميناء الجزائر مفرزة متكونة من ثلاث سفن حربية تابعة للقوات البحرية الروسية بعد مشاركتها في »المناورة البحرية المشتركة الجزائرية-الروسية 2019″ بالواجهة البحرية الوسطى في الفترة من 21 إلى 23 من الشهر الجاري, حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطن.

وأوضح ذات المصدر أنه في » إطار تطبيق برنامج التعاون العسكري الثنائي الجزائري-الروسي لسنة 2019 المصادق عليه من طرف القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي, أبحرت أمس الأحد 24 نوفمبر 2019 من ميناء الجزائر مفرزة متكونة من ثلاث سفن حربية تابعة للقوات البحرية الروسية بعد مشاركتها في المناورة البحرية المشتركة الجزائرية-الروسية 2019 بالواجهة البحرية الوسطى/ن.ع.1 في الفترة من 21 إلى 23 من الشهر الجاري ».

هذه المناورة التي شهدت إقحام مجموعة من السفن الحربية ووسائل جوية وفريق اقتحام من الرماة البحريين من طرف قيادة القوات البحرية, تم تنفيذها على ثلاث (03) مراحل تضمنت « تنفيذ اجتماعات تقنية وتدريبات على الرصيف ومناورات تكتيكية وعمليات للمنع البحري وكذا تفعيل مركز العمليات البحرية المشترك الجزائري-الروسي لقيادة التمرين ».

وأضاف البيان أن تنفيذ مثل هذه التمارين الدورية « سيساهم في تعزيز قدرات الطرفين في مجال التعاون البحري من خلال العمل المشترك لمواجهة أي تهديد أو خطر محتمل بإمكانه المساس بالأمن البحري ».

الإذاعة الوطنية