تونس: منع الهواتف الذكية داخل المؤسسات التربوية

تستعد  وزارة الأسرة والطفولة والمرأة بتونس، الى تنفيذ قرار بمنع استخدام الهواتف الذكية داخل المؤسسات التربوية وبرياض الاطفال والمحاضن المدرسية.

 وجاء هذا القرار إثر صدور  قضائي  عن الدائرة 38 بالمحكمة الابتدائية بتونس 1 بتاريخ 17 سبتمبر 2018، والقاضي بمنع استعمال الهواتف الذكية بالمؤسسات التربوية ، حيث عبرت  وزارة المرأة والأسرة والطفولة عن التزامها بتنفيذ هذا القرار ليس بولاية تونس فقط بل بكامل تراب الجمهورية.

وأكدت الوزارة على أهمية هذا القرار في التقليص من التهديدات التي قد تواجه الأطفال نتيجة الاستعمال المفرط للهواتف الذكية والحد من آثارها السلبية على تركيبة الطفل النفسية والاجتماعية.

وأطلقت الوزارة  سابقا حملة تحسيسية  تحت شعار « التلفزة والأنترنات باهين في دارك… أمّا رد بالك لا يضروا صغارك » والتي تهدف إلى الحماية من مخاطر الفضاء السيبراني وتجنب العواقب التي يمكنها أن تضر بالأطفال وتهدد سلامتهم البدنيّة والمعنوية، ،وتجدر الإشارة إلى أن القرار القضا ئي يستهدف الهواتف الذكية فقط وليس العاديّة.