تونس: مفاجآت غير متوقعة في نتائج الإنتخابات

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مساء الأحد أن نسبة المشاركة في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية بلغت 45,02%. حيث بلغ عدد المصوتين 3 ملايين و10 آلاف و980 ناخبا.

وأغلقت مراكز الاقتراع عند الساعة السادسة مساء (17:00 بتوقيت غرينتش ).

وأضافت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن النتائج الأولية الرسمية ستعلن في 17 سبتمبر.

وقال رئيس الهيئة نبيل بفون في مؤتمر صحافي إن « النسبة مقبولة وكنا نأمل أن تكون أكبر » في إشارة إلى نسبة المشاركة،حسب ما جاء به موقع فرانس24.

قيس سعيد  أستاذ القانون الدستوري ونبيل القروي المسجون إلى الدور الثاني 

وأفادت تقديرات غير رسمية لمعاهد سبر الآراء تصدر المرشح المستقل قيس سعيد، وهو أستاذ للقانون الدستوري، نتائج الجولة الأولى من الانتخابات بنسبة 19,5 بالمئة، في حين حل نبيل القروي رئيس حزب « قلب تونس » والذي يقبع حاليا في السجن في المرتبة الثانية بنسبة 15,5 بالمئة.

وحل عبد الفتاح مورو ثالثا وفقا للاستطلاعين للرأي بنسبة راوحت بين 11 و12 في المئة، بعيدا عن رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي حل بين المترتبتين السابعة والثامنة، دائما وفق نفس المصدر.

بدوره، قال قيس سعيد لوكالة الأنباء الفرنسية إن: « المرتبة الأولى التي نلتها تحملني مسؤولية كبيرة تجاه الشعب، حتى نمر معا من اليأس إلى الأمل ومن الرجاء إلى العمل ».
من جهته وجه نبيل القروي رسالة من السجن قال فيها أن شعب تونس عاقب كل من تلاعب بأصوات الناخبين، وقال لا للظلم ولا للفقر نعم للدولة العادلة، مضيفا أنه أن يطلق سراحه ليستطيع مواصلة حملته الانتخابية « .

بسم الله الرحمان الرّحيماليوم نهار استثنائيّاستثنائيّ للدّيمقراطيّة استثنائيّ في حياة التونسيّات والتونسيين…

Posted by ‎Nabil Karoui – نبيل القروي‎ on Sunday, 15 September 2019