تونس تنظم مناظرات تلفزيونية تاريخية بين مرشحي الانتخابات الرئاسية

في مبادرة غير مسبوقة في تونس والعالم العربي انطلقت اليوم السبت مناظرات تلفزيونية بين مرشحي الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 15  سبتمبر، وستقسم المناظرات على ثلاث حصص يشارك فيها 26 مرشحا.

وستبدأ المناظرات قبل ثمانية أيام من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية، وتم توزيع المرشحين على ثلاث جولات،  أيام السبت و الأحد والاثنين، على أن تستمر كل جولة ساعتين ونصف ساعة.

والمناظرات التي اختير لها عنوان « الطريق إلى قرطاج – تونس تختار » ستبث على 11 قناة تلفزيونية بينها قناتان عامتان، وعبر أثير نحو عشرين إذاعة.

وسيكون بين المرشحين المشاركين في المناظرة مساء السبت، المرشح الإسلامي عبد الفتاح مورو والرئيس السابق المنصف المرزوقي ورئيس الوزراء السابق المهدي جمعة، إضافة إلى عبير موسي التي ترفع لواء مناهضة الإسلاميين، ومحمد عبو وعبيد البريكي والناجي جلول وعمر منصور. وسيكون هناك كرسي فارغ للمرشح ورجل الأعمال نبيل القروي الموجود في السجن بتهم تتعلق بتبييض أموال.

ودعي إلى انتخابات رئاسية مبكرة في تونس بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيا بالاقتراع العام في تاريخ البلاد الحديث.