تونس :إضراب عام بسبب رفض الحكومة زيادة في الأجور

تشهد تونس اليوم الخميس اضرابا عاما في القطاع الحكومي، بعد دعوة من الاتحاد العام للشغل، للمطالبة برفع الأجور في ظل رفض الحكومة رفعها بسبب الوضع المالي للبلاد،ويعتبر هذا الاضراب الثاني من نوعه منذ نوفمبر 2018.

و دعا الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الاثنين، إلى عدم تنفيذ الإضراب العام الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل.

وقال رئيس الحكومة يوسف الشاهد في خطاب بثه التلفزيون الحكومي مساء الأربعاء إن وضع المالية العمومية لا يسمح بزيادة في الأجور، مضيفا « إذا رفعنا الأجور دون مراعاة المالية العمومية في البلاد، سنضطر لمزيد من الاقتراض والاستيدان… وهذا ما  نرفضه ».

ويبلغ متوسط راتب الموظف الحكومي التونسي حوالي 1580 دينارا (حوالي 500 يورو)، وفقا لتقرير رسمي،كما  تعاني تونس من صعوبات مالية  حيث حصلت على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 2,4 مليار يورو على أربع سنوات مع الوعد بتنفيذ إصلاحات واسعة.