تواصل الاحتجاجات في منطقة القصرين بتونس إثر وفاة صحفي

تواصلت الاحتجاجات لليلة الثانية على التوالي في محافظة القصرين إثر انتحار مصور صحافي حرقا في مدينة القصرين في غرب البلاد.

 ورشق المحتجون بالحجارة قوات الأمن التي ردت باستعمال الغاز المسيل للدموع.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان لها  عن « وقوع أحداث شغب تمثلت في إشعال العجلات وغلق الطرقات والرشق بالحجارة دون تسجيل إصابات ».

وتوفي المصور الصحافي عبد الرزاق زُرقي بعد ان أضرم النار في نفسه مساء الاثنين احتجاجا على البطالة والأوضاع المتردية في منطقة القصرين.

وأعلنت نقابة الصحافيين التونسيين الثلاثاء اضرابا عاما في المؤسسات الاعلامية يوم 14 جانفي القادم.  على خلفية « الوضع المتردي الذي بات عليه الإعلام في تونس