تغطية 193 منطقة ظل بالجنوب بخدمة الأنترنت خلال 2018 و2019

كشفت وزيرة البريد و المواصلات السلكية و  اللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى إيمان فرعون أمس الخميس بالجزائر  أنه تم برمجة تغطية  193 منطقة عبر 14 ولاية جنوبية بخدمة الانترنت  خلال سنة 2018 و السداسي الأول من السنة القادمة بتمويل من صندوق الخدمة  الشمولية .

و أوضحت السيدة فرعون خلال جلسة علنية خصصت للرد على الأسئلة الشفوية لأعضاء  مجلس الأمة موجهة لعدد من الوزراء أن   » 193 منطقة مبرمجة للتغطية من خلال  صندوق الخدمة الشمولية –والذي ينص عليه القانون الجديد للقطاع الصادر في  الجريدة الرسمية أمس الأربعاء–  باعتبار انه لا يوجد متعامل عمومي أو خاص له  قدرة الاستثمار لتغطية نقاط الظل هذه » مبرزة أن الدولة ستقوم بتغطيتها من  الأموال العمومية خلال سنة 2018 و السداسي الأول من سنة 2019  » .

و أضافت الوزيرة أن الحكومة ستقوم  بإصدار المرسوم التنفيذي الذي يؤطر  استعمال اموال هذا الصندوق بغرض تمويل المشاريع  » مشيرة إلى أن اتصالات  الجزائر قامت مسبقا بالدراسات التقنية المتعلقة بتغطية هذه المناطق.

و ذكرت في هذا الصدد ان صندوق الخدمة الشمولية وبموجب قانون القطاع الجديد  لم يعد تحت وصاية سلطة ضبط الاتصالات السلكية و اللاسلكية وانما سيوضع تحت  تصرف الحكومة و سيستخدم كصندوق لتهيئة الإقليم الرقمي.

وسجلت الوزارة رصد أكثر من 560 منطقة ظل  في التراب الوطني التي تخص اقل من  1000 نسمة في الشمال واقل من 500 ساكن في الجنوبي « نصفها يتوفر على الهاتف  الثابت فقط والاخرى لا يوجد بها لا هاتف ثابت ولا هاتف نقال ».

وقالت أن من بين 193 منطقة في 14 ولاية جنوبية  127 منها تتوفر على الهاتف  الثابت و 38 اخرى لا تتوفر لا على الهاتف الثابت و لا النقال.

وبالنسبة لتعميم التغطية الخاصة بالهاتف النقال في المناطق الجنوبية و لا  سيما في الـ 14 ولاية المعنية  قالت الوزيرة أنه يجري تعميم الخدمة بالجيل  الثاني على مستوى 2360 محطة والجيل الثالث على مستوى 1652 محطة و الجيل الرابع  الذي انطلق منذ اكثر من سنة فيغطي 8 ولايات من بين 14 ولاية جنوبية أي نسبة  تغطية اكبر من باقي ولايات الوطن .

فيما يتعلق باستبدال الخطوط النحاسية بالألياف البصرية فأكدت الوزيرة انه  ينتظر استبدال 500 الف وحدة مع نهاية السنة الجارية.