تحقيقات وزارة الصناعة تكشف أنه لا وجود لأي تركيب للهواتف بالجزائر

أكدت وزيرة الصناعة والمناجم ،جميلة تمازيرت، يوم أمس الأحد بتيزي وزو  أنه لن يكون هناك اجراءات غلق مصانع تركيب الهواتف النقالة بل يرتقب في إطار تنظيم نشاطات التركيب حذف الامتيازات الجبائية للذين يتاجرون فيها.

وأوضحت  الوزيرة خلال ندوة صحفية نشطها مناصفة مع وزير الطاقة، محمد عرقاب  على هامش زيارة تفقدية قادتهما إلى الولاية،أن « اللجنة التي تتنقل للتحقق من ادماج هذا النشاط خلصت إلى عدم وجود أي إدماج في هذا المجال خلال هذه السنوات الأخيرة لأنه لا وجود لأي تركيب بل استيراد هواتف جاهزة وعليه لا يمكن لهؤلاء المتعاملين المطالبة بامتيازات نشاط التركيب لكن يمكنهم مواصلة النشاط في الهاتف النقال في إطار التسويق لكن ضمن نسبة في القانون العام وليس بنسبة تفضيلية ».

وفي ردها على سؤال حول حالة المناطق الصناعية والنشاطات على المستوى الوطني ومنها المنطقة الصناعية الصومعة (تيزي وزو) المتوقفة بسبب مشكل اعتراض أكدت وزيرة الصناعة والمناجم أن « الحكومة التي تكفلت بهذه الإشكالية بفعالية كبيرة نصبت مجموعة عمل حول هذا الملف المتعلق بإعادة تهيئة المناطق ».

وأضافت « ستدرس هذه اللجنة كل المسائل المرتبطة بإعادة بعث وتهيئة مناطق صناعية ومناطق نشاط للخروج بحلول نهاية السنة باستنتاجات ستنفذ ميدانيا ».

الاذاعة الوطنية