بوقادوم : الرئيس الفرنسي لديه إرادة إيجابية لتسوية ملف الذاكرة بين البلدين

أكد وزير الخارجية صبري بوقادوم، اليوم السبت، خلال ندوة صحفية بمقر يومية الشعب أن ملف الذاكرة حاضر في العلاقات الجزائرية الفرنسية،وأن هناك حواجز قانونية في ملف الأرشيف والتفجيرات النووية برقان.

وقال بوقادوم أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لديه إرادة إيجابية  لتسوية ملفات الذاكرة بين البلدين، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين وجب أن تكون مبنية على الاحترام المتبادل.

كما عرج بوقادوم للحديث عن الملف الليبي حيث اعتبر البلد الشقيق يعيش حربا بالوكالة محذرا من تحوله على صومال جديد، كما شدد أن الجزائر تقف على مسافة واحدة من الفرقاء و ترفض أي تدخل عسكري خارجي في ليبيا .

و أكد بوقادوم في ذات السياق أن صراع المصالح في مجلس الأمن عرقل تعيين وزير الخارجية الأسبق رمطان لعمامرة كمبعوث أممي في ليبيا.