بوادر أزمة جديدة بين مصر والسودان بسبب منطقة حلايب وشلاتين

أعلنت الهيئة المصرية للإعلام، أمس الثلاثاء، اعتزامها إطلاق برنامج تلفزيوني وإذاعي أسبوعي من منطقة حلايب وشلاتين الحدودية، المتنازع عليها مع السودان، وأضاف البيان بأنه سينقل شعائر صلاة الجمعة المقبلة، حيث كان وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة أنه سيتوجه إلى مدينة حلايب، لأداء صلة الجمعة المقبلة هناك.

نقلت الصحافة هذا الخبر معلّقةً بأنّه جاء كاستفزاز للسودان، ويُعلن عن بوادر أزمة جديدة بين البلدين، حيث أن السودان يجدّد شكواه سنوياً أمام مجلس الأمن بشأن مثلث حلايب وشلاتين، خاصة بعد أن قال وزير الخارجية السوداني ابراهيم الغندور بأن دعوة بلده لحل القضية بالتحكيم الدولي لا تزال قائمة؛ ويستمر النزاع على هذه المنطقة منذ سنة استقلال السودان 1956، لكنها بقيت مفتوحة أمام حركة التجارة والأفراد حتى دخلها الجيش المصري سنة 1995 وأحكم سيطرته عليها.