بن غبريط تطلق منصة معالم في التربية

ستضع وزارة التربية  الوطنية خلال سنة 2019 منصة الكترونية جديدة حيّز التجسيد  تسمى « معالم في التربية »حيث تعتبر هذه الأخيرة مورد اعلامي موضوعاتي تتم الاجابة فيه عن أسئلة مستعملي الأنترنت حول مختلف المشاريع والأعمال التي بادرت أو قامت بها وزارة التربية الوطنية في إطار تحسين عملية تطبيق الإصلاح التربوي.

وقالت وزيرة التربية الوطنية على حسابها في تويتر » إن طموحنا، في سنة 2019، سيكون عبر تصور جديد يكمن في وضع حيّز التجسيد لمورد إعلامي موضوعاتي « معالم في التربية  » أين تتم الإجابة عن أسئلة مستعملي الأنترنت “حول مختلف المشاريع والأعمال التي بادرت أو قامت بها وزارة التربية الوطنية في إطار تحسين عملية تطبيق الإصلاح التربوي.

وسيتم اللجوء لهذه الآلية أسبوعيا كعملية مكملة لمختلف قنوات الإتصال المستعملة حاليا (المؤسسات التعليمية والتربوية، الصحافة المكتوبة، الراديو، التلفزة، شبكات التواصل الاجتماعي، …).
ويعتبر الهدف الرئيسي من اللجوء إلى هذه الوسيلة، حسب بيان الوزارة  هو القدرة على إعطاء رؤية أوضح لأعمالها  اتجاه الجماعة التربوية، و لكل المهتمين بتطور المدرسة الجزائرية ، في ظرف وسياق تجد فيه المواطن غارقا بشكل يومي في معلومات مختلفة.