بن غبريط تستعرض في تونس إصلاحات قطاع التربية الوطنية

شاركت  وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط  أول أمس الجمعة، في الندوة الجهوية حول نشر تقريرين خاصين بالتنمية والتعليم لسنة 2019 في العالم والمنطقة بالمشاركة مع وزراء التربية لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط (مينا) .

و أكدت السيدة بن غبريت أن هذا اللقاء كان فرصة لإعطاء « نظرة تحليلية مستقبلية حول المغرب العربي و سمح بتقديم تقرير البنك الدولي الذي يعزز الاصلاحات التي تقوم بها الدول و يعطي أكثر مصداقية للشركة المتبادلة ».

و تناول اللقاء كذلك موضوع تعامل منطقة مينا مع الشباب في المستقبل لا سيما من حيث توفير فرص العمل حيث ستكون المنطقة بحلول سنة 2050 مدعوة إلى خلق ملايين الوظائف لتلبية احتياجات مواطنيها من الشباب، حسب تقديرات البنك العالمي.

وأكد البنك العالمي حرصه  على التعاون مع دول المنطقة من أجل وضع برنامج عمل مشترك و طموح يهدف الى توفير مناخ اقتصادي واجتماعي متطور من خلال تمكين الاجيال الجديدة مع المعارف اللازمة في مجال الاقتصاد الرقمي حتى تتمكن من مواكبة التحولات المتسارعة في طبيعة العمل والاسهام الفاعل في التنمية المستدامة لبلدانهم.