بن غبريط تجدد استعدادها للحوار مع النقابات

جددت  وزيرة التربية نورية بن غبريط لدى حلولها ضيفة على برنامج « ضيف الصباح » على القناة الاذاعية الأولى اليوم ،استعدادها للحوار مع  نقابات التربية  من أجل ايجاد أرضية مطالب مشتركة، مؤكدة أن هذه الاخيرة غير متفقة مع بعضها البعض، حيث  تخرج بتصريحات مضادة في  كل مرة تجتمع مع الوزارة ، معقبة على  التصريح الأخير  للنقابات حول عدم مشاركة النقابات في قرار عدم وضع ملاحظة توبيخ او انذار في خانة التقييم .

وأكدت وزيرة التربية أن الوزارة المعنية تقوم بمجهود كبير منذ سنة 2014 من أجل حل العديد من الملفات، أبرزها ملف الخدمات الاجتماعية التي يشدد عليه ممثلي النقابات الوطنية ،غير أن العملية تحتاج الى المزيد من الوقت والمجهود وهي في الطريق لايجاد حل يرضي جميع الأطراف.

وكشفت بن غبريط عن  عدد المسجلين في الامتحانات الوطنية  ، حيث وصل عددهم في امتحان البكالوريا  الى 674.120 ألف مسجل ،و812.160 ألف مسجل  في امتحان السنة الخامسة ،و 630.728 ألف مسجل في امتحان التعليم المتوسط، أما عن فئة الأحرار فوصل عدد المسجلين الى غاية نسبة 38.99 بالمائة.

وتطرقت الوزيرة في حوارها الى تقلص نسبة الاعادة في المدارس الجزائرية منذ سنة 2000  ، فقد انخفضت نسبة الاعادة في التعليم الابتدائي من 12.2 الى غاية 5.8 بالمائة  سنة 2018 ،أما في التعليم المتوسط فانخفضت من 23.05 الى غاية 18.7 بالمائة ،أما  التعليم الثانوي انخفضت من 26.6 الى غاية 15.7 بالمائة.

وعن اشكالية غياب التدفئة في المدارس الابتدائية  في الولايات التي تعاني من البرودة العالية ،أكدت أن الوزارة متأخرة في هذا المجال، لكنها تعمل من اجل استدراك الأمر بعد نهاية السنة الدراسية  الحالية من خلال االتنسيق مع المسؤولين على المستوى المحلي.

وعن تدريس اللغة الأمازيغية جندت الوزارة 300 أستاذ للغة ،حيث أكدت الوزيرة أن اللغة الأمازيغية تدرس  حاليا في 40 ولاية  .