بن صالح يستقبل مبعوث قيس سعيد

استقبل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد.

و أوضح بيان لرئاسة الجمهورية أنه خلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور الوزير الأول نور الدين بدوي، سلم السيد يوسف الشاهد لرئيس الدولة رسالة خطية موجهة من رئيس الجمهورية التونسية إلى السيد عبد القادر بن صالح، « عبر له فيها عن تهانيه الخالصة بمناسبة احتفال الجزائر بالذكرى الـ 65 لاندلاع ثورتها التحريرية المجيدة، و عن استعداده للارتقاء بالعلاقات الثنائية الأخوية إلى مستوى استراتيجي يعكس تاريخهما المشترك لتحقيق مزيد من الاندماج و التكامل خدمة للتنمية والاستقرار و الأمن للجميع، مجددا نيته في زيارة الجزائر في أقرب الآجال ».

و من جانبه، جدد رئيس الدولة لضيفه تهاني الجزائر على « نجاح الاستحقاق الرئاسي الأخير الذي توج بانتخاب السيد قيس سعيد رئيسا للجمهورية التونسية »، معتبرا هذا الإنجاز « مكسبا تاريخيا من شأنه تعزيز وتعميق علاقات التعاون و الشراكة الثنائية المتميزة في مختلف المجالات، بما يخدم مصلحة البلدين و الشعبين الشقيقين »، يضيف البيان.

كما اعتبر رئيس الدولة بأن « عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين المسقية بدماء الشهداء تؤهلها للامتياز بجدارة مهما كانت الظروف »، مكلفا المبعوث الخاص إبلاغ رئيس الجمهورية التونسية بـ »استعداد الجزائر لاستضافته بكل فخر و اعتزاز في أقرب وقت مناسب ».

وقد كان هذا اللقاء أيضا « فرصة للتطرق للقضايا و التحديات الجهوية و بالخصوص للأزمة في ليبيا و التأكيد على ضرورة مواصلة التشاور و التنسيق بين البلدين لمواجهة المخاطر الأمنية »، يتابع المصدر ذاته.

للإشارة، حضر اللقاء عن الجانب التونسي، مستشار رئيس الجمهورية التونسية السيد عبد الرؤوف بطبيب و كاتب الدولة للخارجية و وزير الخارجية بالنيابة السيد صبري باش طبجي و المستشار الدبلوماسي لرئيس الحكومة التونسية.

و عن الجانب الجزائري، حضر كل من وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقادوم و الأمين العام لرئاسة الجمهورية السيد نور الدين عيادي.