بن زعمية : تمديد تعليق الصلاة في المساجد ضرورة شرعية

جدد عضو لجنة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف محمد بن زعمية التأكيد على قرار تعليق الصلاة بالمساجد، مؤكدا أن الضرورة الشرعية لحفظ النفس تقتضي ذلك، مضيفا أن المساجد في الجزائر لم تغلق بل مازال يرفع فيها الآذان، داعيا على ضرورة التباعد الجسدي والاجتماعي، بما يسمح بمحاصرة وباء كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية.

وقال بن زعمية خلال حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى هذا الخميس إن استمرار تعليق الصلاة بالمساجد، أمر دعت إليه الضرورة الشرعية، ترجيحا لمقصد حفظ النفس الذي هو أعلى المقاصد الشرعية، كاشفا أن لجنة الإفتاء  شهدت نقاشا حول إمكانية فتح المساجد مع إقرار إجراءات مشددة في التباعد والوقاية، لكنها خلصت إلى استحالة تطبيق إجراءات الوقاية داخل المساجد لتنوع مرتاديها وصعوبة فرض النظام داخلها،

واعتبر أن فتح المساجد في الوقت الذي مازال الوباء يحصد الأرواح مغامرة غير محسوبة العواقب، مستشهدا بتجربة المملكة  العربية السعودية في تسرعها في فتح المساجد  مما ضاعف عدد الإصابات، وجعلها تعود  إلى  إغلاقها مرة أخرى.

الاذاعة الوطنية