بن حبيلس :ترحيل المهاجرين النيجريين كلف الخزينة العمومية 19 مليون أورو

كشفت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس للاذاعة الجزائرية  أن عملية ترحيل المهاجرين النيجريين كلفت خزينة الدولة أكثر من 19 مليون أورو منذ بدايتها مشيرة الى أن العملية تمت بطلب من دولة النيجر وتتم وفق ما تنص عليه تقاليد الجزائر والأعراف والقوانين الدولية.

 وأكدت سعيدة بن حبيلس في تصريح للقناة الاذاعة الاولى هذا الخميس أن عملية ترحيل المهاجرين النيجريين كلفت الجزائر باهضا ،مضيفة أن هاته الأخيرة لا تملك أي أجندة سياسية  وراء سياسة التضامن الانساني التي تتبعها  وأن كل ما يتم تطبيقه في برنامج الهلال الاحمر الجزائري  يرمي الى تجسيد شعار العيش معا بسلام .

 وتتعرض الجزائر الى حملة انتقاد واسعة حول سياسية تهجير الأفارقة ،حيث وجه فليبي غونزاليس موراليس المقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة   نداءا للسلطات الجزائرية بالتوقف عن الطرد الجماعي للمهاجرين النيجيرين .

وفي هذا الشأن رفضت  وزارة الشؤون الخارجية  تصريحات هذا الأخير  » مؤكدة أنه « تجاوز حدود مهمته » و « صدّق ادعاءات  الأشخاص الذين تم نقلهم إلى الحدود بسبب الإقامة غير الشرعية ».