بلقاسم ساحلي يقرر تعليق مشاركته في رئاسيات 04 جويلية

أعلن التحالف الوطني الجمهوري، اليوم السبت، عن تعليق مشاركته في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 04 جويلية، وهذا إلى « غاية توفر الشروط المناسبة.

وأوضح الحزب في بيان له أعقب اجتماع مكتبه الوطني، أن  قرار تعليق مشاركته إلى « تاريخ لاحق »، مبرّر باعتبارات « شعبية ودستورية وقانونية وسياسية »، معتبرا أن « رفض شرائح معتبرة من الشعب الجزائري للإطار الذي سيتم فيه موعد الـ04 يوليو وعدم اكتمال الآليات الدستورية والقانونية المؤطرة للانتخابات (الهيئة العليا للإشراف والرقابة وتعديل قانون الانتخابات)، بالإضافة إلى غياب التوافق السياسي لدى أغلبية الفاعلين في الساحة الوطنية »، من شأنه أن يجعل من هذا الموعد « فرصة أخرى ضائعة للحل وربما سببا إضافيا لتأزيم الوضع ».

وجمع التحالف   « 731 استمارة توقيع شخصي خاصة بالمنتخبين، موزعة على 33 ولاية ».حسب البيان.

ودعا الحزب الى  ضرورة مرافقة الحل الدستوري والانتخابي، بجملة من الإجراءات السياسية لطمأنة الرأي العام الوطني، وترميم الثقة المهزوزة بين السلطة والحراك الشعبي »، ومن بين هذه الإجراءات « تشكيل حكومة كفاءات وطنية بقيادة شخصية مستقلة وتوافقية، ومعالجة إشكالية عدم شرعية رئيس المجلس الشعبي الوطني، وتنصيب هيئة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات، وتعديل بعض مواد القانون العضوي للانتخابات » وذلك ضمن رؤية « مرنة للأجندة الانتخابية والتي تتطلب تأجيل الانتخابات الرئاسية لبضعة أسابيع وفق ما يتيحه نص وروح الدستور ».