بعد احتجازه لثماني سنوات… اسرائيل تفرج عن أطنان من البريد الفلسطيني القادم من الأردن

أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني علام موسى، أمس الثلاثاء، أن إسرائيل أفرجت عن أطنان من البريد الفلسطيني العالق منذ بدء الإرساليات المباشرة عبر الأردن عام 2010.

وتمت مصادرة أطنان من الرسائل والطرود والبرقيات العاجلة المرسلة من فلسطينيي الأردن إلى فلسطينيي الداخل، طيلة 8 سنوات، من قبل السلطات الإسرائيلية.


وقال الوزير أن « الاحتلال يضع العراقيل أمام البريد الفلسطيني كونه أحد رموز السيادة الفلسطينية ». ليأتي الإفراج بعد ثماني سنوات اليوم، في مشهد سوريالي، حيث أن العديد من الرئاسل قد تعرضت للتلف وتأثير الرطوبة.