بعد أزيد من شهر على انطلاقه… تواصل احتجاج عمال « سوناطرو » وارتفاع سقف المطالب

بعد أزيد من شهر على إنطلاقه، يتواصل احتجاج عمال الشركة الوطنية لكبريات أشغال الطرق « سوناطرو » بالوحدة المركزية بالرغاية (شرق العاصمة)، حيث يُنظم العمال وقفة احتجاجية في مدخل الشركة أكثر من مرة في الأسبوع.

الاحتجاج الذي أطلقته وفاة النقابي فضيل منصوري بسكتة قلبية داخل الشركة يوم 8 أفريل الفارط، بعد اجتماع بأعضاء النقابة الحالية والإدارة لمناقشة ظروف العمل التي يصفها العمال بالمهينة، ولمناقشة عودته للشركة أيضا، لا يزال قائما.

أما عن مطالب الاحتجاج التي بدأت بحل النقابة، وتحسين ظروف العمل، فقد تطوّرت اليوم إلى المطالبة برحيل المدير العام محمد رميني ومعه النقابة التي « تعمل ضد مصالح العمال » حسب تصريحات العاملين.

وكانت « قصبة تريبون » قد نشرت قبل أسابيع تحقيقا حول ظروف موت السيد فضيل منصوري، وبداية احتجاج العمال، تجدوه هنا.