بدوي: الإدارة جاهزة للانتخابات وبطاقة الناخب البيومترية في 2018

حل ّ وزير الداخلية والجماعات المحلية نور بدوي الدين صباح اليوم الأحد، ضيفاً على برنامج « ضيف التحرير » بالقناة الإذاعية الثالثة، وقال بدوي بأنه يرفض فكرة تعديل القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، وطلب الانتظار وإعطاؤه الوقت الكافي ليتم تجريبه.

كما طرح وزير الداخلية فكرة تنصيب لجنة عمل مختلطة بين الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات ووزارة الداخلية، كي تعمل على دراسة النقاط محل النقاش والتي يمكن أن تترجم في شكل نصوص قانونية، حيث أبدا بدوي استعداده الدائم للحوار مع كل الشركاء.

أما بخصوص الانتخابات المقرّر إجراؤها في 23 نوفمبر، أكّد بدوي جاهزية الإدارة والجماعات المحلية لإنجاح هذا الحدث بتسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية اللازمة. كما أشار إلى أن المحليات هذه السنة شهدت حركية وارتفاعا في نسبة القوائم الانتخابية المودعة مقارنة بعام 2012.

وفي باب رقمنة الإدارة قال بدوي بأن العملية تتقدّم بشكل تدريجي، وكي تتحقّق الانتخابات الرقمية يجب تزويد كل الجزائريين ببطاقات تعريف بيومترية، حيث لم يتجاوز توزيع البطاقات الآن 11 مليون مواطن، في انتظار أن تستكمل العملية مع عام 2021.

أما ملف بطاقة الناخب الرقمية فعلّق وزير الداخلية بقوله أن الوزارة لا تزال في المرحلة النموذجية وسيتمّ فتح الشبابيك الالكترونية في كافة أرجاء البلاد مع عام 2018.