باتريسيا مكالاغ سفيرة كندا بالجزائر في حوار حصري لقصبة تريبون: « من الصعب فهم الجزائر سياسياً »… فيديو

في أول حوار لها منذ تولّيها منصب سفيرة كندا بالجزائر منذ أربعة أشهر، قالت السيدة باتريسيا مكالاغ في تصريح حصري لقصبة تريبون بأنّها تبدأ الآن باكتشاف الجزائر « هذا البلد الشاسع »، وحكَت عن المُدن التي زارتها مثل وهران وتلمسان وتميمون.

النقطة الثانية كانت سياسة الهجرة في كندا اليوم، حيث قالت السفيرة مكالاغ بأنّ بلدها يُعتبر ثاني وجهة للمهاجرين الجزائريين الذين وصل عددهم إلى 100,000، الأمر الذي يعود حسبها إلى كون كندا بلد ثنائي اللغة وجزء كبير منه يستعمل الفرنسية التي يُتقنها العديد من الجزائريين خاصة في مجالات العمل؛ كما تطرّقت سفير كندا بالجزائر إلى خيارات الحكومة تُجاه المهاجرين الذين غالباً ما يكونون في سن الشباب وبمشاريع وآفاق كبيرة تسمع له بالتطور في كنف المجتمع وتطويره من الداخل أيضاً.

لتضيف، أن هذا لم يمنع الحكومة من استقبال 40,000 لاجئ سوري مثلاً، وعدّة بلدان أخرى منكوبة.

في الأخير قالت باتريسيا مكالاغ بأنها تُحاول، بعد أربعة أشهر من الخدمة في الجزائر، فهم البلد وطبيعة سكانه وخاصة السياسة الجزائرية التي تبدو لها صعبة الفهم، ولكنها ختمت قائلة بأنها تملك كل الوقت للتأقلم والفهم والمساهمة في تعزيز التعاون.