الوقفة التضامنية بدار الصحافة : سنبقى مجندين إلى غاية الافراج عن المعتقلين

يواصل المحتجون خلال الوقفة التضامنية الأسبوعية بدار الصحافة الطاهر جاووت بالجزائر العاصمة ،تأكيدهم على مواصلة التجنيد من أجل إطلاق سراح الصحافي خالد درارني وجميع المعتقلين في الجزائر.

« سنواصل التجنيد إلى غاية إطلاق سراح خالد درارني وبقية معتقلي الرأي  » يؤكد الصحافي إحسان القاضي.

شعارات الحراك دوت دار الصحافة للأسبوع الثامن على التوالي, » صحافة حرة عدالة مستقلة », » حرروا المعتقلين »، » دولة مدنية ماشي عسكرية » ، » خالد درارني صحفي حر »، » اطلقوا المساجين مابعاوش الكوكايين » وغيرها.

ويتزامن هذا الأسبوع مع الذكرى27 لاغتيال المدير السابق للتلفزيون الجزائري مصطفى عبادة ،حيث تؤكد سليمة عبادة ابنة الصحافي الراحل » خالد غير موجود معانا اليوم، كان لا يفوت ذكرى وفاة والدي إلا وأحياها في أي وسيلة اعلامية كان يعمل بها… 27 سنة منذ اغتيال والدي حمد لله أنه لا يرى ما يحدث ».

Sit in de solidarité avec le journaliste #Khaled_Drareni et les détenus d'opinion en #Algérie

Posted by Casbah Tribune on Monday, 12 October 2020