الممثل الفلسطيني صالح بكري يكشف لماذا لم يُنجَز فيلم الأمير عبد القادر

في منشور له، على صفحته الخاصة بفيسبوك، أعطى الممثل الفلسطيني صالح بكري نُسخته عما حدث في مشروع فيلم الأمير عبد القادر، والذي كان من المفترض أن يبدأ تصويره قبل خمس سنوات.

بكري الذي فاز مؤخراً على جائزة أفضل ممثل، مناصفة مع والده محمد بكري، في مهرجان وهران عن فيلم « واجب »، قال أنّه قد تم استدعاؤه سنة 2013 من طرف مؤسسة « آرك » الجزائرية، أي الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي للعمل على فيلم الأمير عبد القادر الجزائري.

حيث بقي في الجزائر لمدة 7 أشهر يُحضر للدور، في حين لم يُصوِّر سوى يوماً تجريبياً واحداً (وأرفق صورة عن ذلك اليوم بمنشوره)، ليضيف أنّه وبعد ذلك لم يصله خبر من الوكالة، وأن الفيلم لم يُنجز أو ألغِيَ تماماً.

بكري يقول أنّ التصوير في الجزائر، والعمل على شخصية عبد القادر كان شرفاً كبيراً، لذلك لم يهتم بالعقد ولا بالمبلغ الذي اعتبره قليلاً وقتها مقارنة بطاقم الفيلم، ووثق في المؤسسة الحكومية الجزائرية.

الدعوى التي رفعها بكري ضد المنتج الفرنسي للفيلم، سيرج طوبول، تحوّلت من محامي فرنسي إلى آخر جزائري رافع عن بكري أمام محكمة جزائرية وخسر القضية لصالح الوكالة الجزائرية بحجة عدم توقيع العقد.

ويختم بكري أنه لم يكن ينوي الرجوع لحيثيات هذه القضية، لولا الإشاعات التي تناقلها حضور مهرجان وهران بخصوص تقاضيه 100 ألف دولار عن دور لم يلعبه وفي فيلم لم يُنجز.

 

عام ٢٠١٣ استدعتني مؤسسة آرك الجزائرية التابعة لوزارة الإشعاع الثقافي الجزائرية الى الجزائر للعمل على فيلم الدولة، فيلم…

Pubblicato da Saleh Bakri su Sabato 11 agosto 2018