المكتبة السينمائية التونسية تحتفي بالسينما الجزائرية

إحتضنت المكتبة السينمائية التونسية بمدينة الثقافة بالتعاون مع نادي السينما بتونس، معرضا لأشهر الأفلام السينمائية الجزائرية ،منذ جوان الفارط وإلى غاية 29 سبتمبر الماضي ، حيث اختتم المعرض بعرض فيلم »نهلة » تكريما للمخرج السينمائي فاروق بلوفة .

أبرز الافلام السينمائية الجزائرية كمعركة الجزائر،وقائع سنين الجمر،مسيرة الرعاة،أنغام الخريف وغيرها ،حلت ضيفة على الجمهور التونسي الذي تعرف عليها من خلال معلقات مصحوبة بشروحات حول  كل فيلم .

نطمح للاستفادة من تجربة السينما الجزائرية

 على هامش أيام قرطاج الموسيقية تسعى المكتبة السينمائية التونسية أن تشارك في فعاليات هذا الحدث من خلال إضفاء لمسة خاصة بها ،حيث تعرض على مدار أيام المهرجان أفلام سينمائية لها علاقة مباشرة بالموسيقى.

سليم بن يوسف المكلف بالبرمجة في المكتبة السينمائية التونسية أكد لنا أن السينماتيك في تونس حديثة النشأة حيث أسست في مارس  2018، وهي تسعى أن تثبت نفسها من خلال المشاركة في هكذا فعاليات، كما تأمل أن يكون هناك تبادل جزائري تونسي للاستفادة من التجربة السينمائية الجزائرية.

عروض سينمائية جزائرية اخرى تخللت هذا المعرض كعرض فيلم « باباور كازانوفا » لكريم  صياد،’les jours « d’avant لكريم موساوي و » les baies  d’alger » لحسان فرحاني .