المعلومة الرسمية توزع عبر بيانات من رئاسة الجمهورية تنشرعبر وكالة الأنباء الجزائرية

أكدت مديرية الصحافة والاتصال برئاسة الجمهورية, يوم السبت, أن « المعلومة الرسمية توزع عبر بيانات من رئاسة الجمهورية, تنشر عبر وكالة الأنباء الجزائرية, ودونها يُصنف ضمن الدعاية و الأخبار المغلوطة ».

وجاء في بيان المديرية, « تعلم مديرية الصحافة والاتصال برئاسة الجمهورية كافة وسائل الإعلام ومختلف وسائط ومنصات الاتصال, أن المعلومة الرسمية توزع عبر بيانات من رئاسة الجمهورية, تنشر عبر وكالة الأنباء الجزائرية, ودونها يصنف ضمن الدعاية و الأخبار المغلوطة ».

وأكدت مديرية الصحافة والاتصال, أن « المعلومات المنشورة عبر أي وسيلة إعلامية أو منصات الاتصال, بحجة السبق الصحفي أو لإيهام الرأي العام بالقرب من منبع المعلومات, دون الالتزام بقوانين الجمهورية و أخلاقيات المهنة, ستعرض أصحابها إلى طائلة قوانين الجمهورية ».

وذكرت أن « رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون كان قد أعلن عن تنظيم لقاءات صحفية دورية, لشرح الوضع العام الذي يتطلب الرزانة والهدوء, مما سيسمح بالإجابة على كامل انشغالات الأسرة الإعلامية ».

كما أعلنت المديرية, أنه « سيتم اعتماد صحفيين من مختلف وسائل الإعلام قريبا, لتغطية النشاطات الرئاسية, دون تمييز أو إقصاء, كون الجمهورية الجديدة لا تبنى إلا بتجسيد المعنى السامي لسلم القيم ».