المسيرة 52 للطلبة في الجزائر

خرج الطلبة و المواطنون اليوم في المسيرة 52 من الحراك الشعبي، التي تتزامن مع اليوم الوطني للشهيد  18 فيفري والمسيرة ماقبل الأخيرة قبل الذكرى الأولى لحراك 22 فيفري 2019.

وسار الطلبة رفقة المواطنين في شوارع العاصمة ،مرددين شعارات  » دولة مدنية ليست عسكرية »، « تبون مزور جابوه العسكر » »الشعب يريد إسقاط النظام « .

كما رددوا شعارات ضد كريم يونس، الرئيس السابق للجنة الحوار والوساطة، الذي تم تعيينه أمس في منصب وسيط الجمهورية.

وتم تفريق المتظاهرين اليوم بطريقة عنيفة في نهاية المسيرة،حيث تم التعدي جسديا على الصحفي بوزيد اشعلالن عندما كان يقوم بالتغطية الاعلامية.

أما في ولاية سكيكدة، عاود الطلبة الخروج في مسيرات الحراك بعد توقف دام عدة شهور.

https://twitter.com/musbastami/status/1229728371048882178?s=09