المسجد الأقصى والمسجد النبوي يستقبلان المصلين مجددا بعد إغلاق دام شهرين

أعادت السلطات السعودية افتتاح المسجد النبوي الشريف للمصلين فجر اليوم بعد غلقه أمامهم بسبب انتشار فيروس كورونا.

و تداول المغردون مقاطع و صور لإعادة فتح المسجد النبوي و تطبيق الإجراءات الاحترازية، و قواعد التباعد الاجتماعي في الصلوات .

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة توافد المصلين، وكلمة إمام المسجد النبوي، و شعائر إقامة الصلاة بداخله، بعد إعادة فتح المسجد بعد إغلاق دام لأكثر من شهرين.

 وعبر مئات المسلمين فجر الأحد باب حُطة الخشبي الأخضر الكبير أحد أبواب الحرم القدسي ليؤدوا الصلاة فيه للمرة الأولى منذ إغلاقه قبل شهرين للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك غداة مقتل فلسطيني بالقرب من المكان في حادثة أثارت غضب الفلسطينيين.

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس الماضي تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة موقتة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ودخل المصلون إلى الباحات بعيد الساعة الثالثة (00,00 ت غ)، أي قبل الأذان كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس، وهم يرددون « الله أكبر، بالروح بالدم نفديك يا أقصى ».

و تم فتح جميع المصليات المسقوفة في الحرم القدسي بما فيها مسجدا قبة الصخرة والمصلى القبلي (الأقصى) أبوابها أيضا للمصلين صباح الأحد.

وحث مدير المسجد المصلين مرارا على التقيد بتعليمات التباعد الاجتماعي.

وكالات

https://twitter.com/NabilAlawadhy/status/1266907591982092288